en-US ar-AE

علاج ضعف السمع

علاج ضعف السمع يبدأ بالتشخيص الصحيح. بعد الفحص الطبي لأذن المريض يتم القيام بعدد من الفحوص التي يتم من خلالها تقييم وظائف الأذن وحاسة السمع. هذه الفحوص سوف تقرر ما إذا كان هناك ضعف سمعي، وما هي درجته وأي جزء من أجزاء الأذن هي السبب. هناك كثير من الناس يختبرون مع ضعف السمع ما يسمى بالطنين. الطنين عبارة عن عارض يشير إلى أن هناك شئ لا يعمل بشكل صيحي في النظام السمعي عند المريض.

إذا تم تشخيص ضعف السمع الحسي العصبي، يتوجب عليك أو على الطفل أن يضع المعينات السمعية. سوف يقوم أخصائي السمعيات بالعمل معك وتقديم العناية والمعلومات اللازمة عن نوع السماعة المناسبة لك أو لطفلك، سواء كان ضعف السمع في أذن واحدة أو في كلتا الأذنين. سوف يقوم أخصائي السمع بالأخذ بعين الاعتبار تركيب سماعة أو سماعتين. في الغالبية العظمى من الناس ارتداء سماعتين يساعدهم بشكل كبير على فهم الكلام في وجود الضجيج بالإضافة إلى أنه يساعد المريض على معرفة مصدر الصوت واتجاهه. كما أنه يساعد المريض على الاستماع لأكثر من متحدث واحد بالإضافة إلى أن الأصوات تكون متوازنة وأقرب الى الطبيعة. أخصائي السمعيات سوف يحدد حاجة المريض لسماعة واحدة أو سماعتين، أو ربما قد يحتاج المريض لزراعة القوقعة الالكترونية.